عمليات الاستحواذ والاندماج في تزايد في الشرق الأوسط

تعليق: يبدو أن الأموال الشرق الأوسطية وشمال أفريقيا MENA مستمرة في إعادة هيكلة محافظ أموالها لتتأقلم مع المتغيرات الاقتصادية في المنطقة ومع المتغيرات الجيوسياسية العالمية المضطربة. فبعد تقلص كبير في عمليات الاستحواذ والاندماج في سنة 2017، كان هناك زيادة كبيرة في الربع الثاني من 2018 ووصلت قيمتها إلى حوالي 34 مليار دولار (أي بزيادة 74% عن السنة السابقة). كما أن عمليات الشراء من الخارج إلى الداخل المنطقة زادت 110% ، بينما عمليات الشراء الداخلية زادت 232%. ومن الملفت للانتباه أن عمليات الشراء من الداخل للخارج تقلصت قليلاً. هل هذه إشارة بأن الأموال الشرق الأوسطية تنسحب للداخل؟ طبعاً كل هذا يجلب سعادة كبيرة للوسطاء والبنوك والشركات الاستثمارية وبقية العاملين في مجال المال والاستثمار.

بشكل عام: ايجابي
سلبي لمن؟: للشركات الأجنبية التي تتوقع ورود إليها الاستثمارات والأموال الشرق الأوسطية.
إيجابي لمن؟: للاقتصادات الشرق الأوسطية نتيجة لتقلص هروب رؤوس الأموال للخارج. وكذلك للشركات المحلية التي تزداد قوةً، وتقلص مخاطر تعرضها لقرارات وفرمانات غير مواتية من الدول الأجنبية.
قوة تأثيره: معتدل لحد الآن، لأن القيمة الاجمالية ما زالت صغيرة نسبياً.
المدة الزمنية: متوسط إلى طويل المدى

لقراءة الخبر الأصلي:    https://www.khaleejtimes.com/mena-ma-activity-surges-74-in-second-quarter

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *